الاثنين، 29 أبريل، 2013

عزيزي الأب .. عزيزتي الأم .. احرصوا أن يدخل ابنائكم مدارس تعتني بعقول ابنائها


يُتوقع من أي نظام تعليمي أن تكون من مخرجاته طلاب يتميزون بالذكاء والانضباط والإبداع ولكن للأسف الشديد نظامنا التعليمي فقط يٌخرج لنا طلاب معهم شهادات ورقية.
وتبدأ رحلة اكتساب الخبرة وتعلم كيف تتعامل مع الحياة والعمل من الصفر .. وكأن لم يكن للمدرسة وجود.
عزيزي الأب .. عزيزتي الأم .. احرصوا أن يدخل ابنائكم مدارس تعتني بعقول ابنائها اكثر من تحفيظهم المعلومات .. ابحث واستشير ولا تهمل .. مستقبل ابنائنا هو مستقبل امتنا.

هناك 3 تعليقات:

  1. عندك حق ... مش عاوزين ولادنا يبتدوا من الصفر زينا ..
    ربنا يصلح الحال ..

    ليا رجاء عندك .. ممكن تشيل الاوبشن بتاع التحقق من اللي هيعلق (:

    ردحذف
  2. الى المدرس الحسن
    تحية طيبة
    مع الاحترام الكامل لأفكاركم الرصينة والصحيحة والتي بلا شك تصب في صالح المجتمع والدولة والدين حببت ان اعلق الاتي:

    اولاً:
    منذ الصغر الكلام الذي تسطره الان كنا تسمعه ويتم اعطاءنا النصيحة سواء في البيت او المدرسة او الشارع والجيران وغيرهم من الناس سواء المعارف او الاصدقاء او الغرباء، وها انا بلغت من العمر ما بلغت وارى الاشياء التي مرت خلال السنون واتعجب و اتفكر، السوء استفحل والطيبين والشرفاء دفنوا او انتهوا وها صرنا اليوم السافل والخائن والجاهل يقود الحكومة او البلد او الشعب والغالبية تصفق له وتسانده في سوئه وترى الناس تركض وراء سراب والله يسترنا والجميع من البلاء القادم .
    والسؤال هنا هل هي الناس وعقولها ام المدرسة او البيت؟

    وارجع واقول انه الابتعاد عن قيم الاسلام وشريعة الله ويبدأ هذا من البيت، ونرى ما نراه الان شخص يدعي انه اما او يعمل في مكان المفروض يحافظ وبدرس الشرع الاسلامي واذا يطلع علينا برضاعة الكبير والادهى لولا الضجة التي حدثت لما تم اجباره على الاستقالة (حسب الاخبار اذا كان صحيحاً) وترك له شهادته وتحصيله ولن تسحب منه يقدم للمحاكمة بما تفوه به!

    او ترة ممثلات امتهن الحجاب وصنعن مقهي للنساء والادهى فرضن امنع على النساء الغير محجبات من دخولها!
    او تطلع علينا ممثلة من خلال منافذ عديدة من الصحافة والتلفاز تعلمنا الحج وتعاليمه كما تعلمته من اهمها ولم اسمع في حياتي قط تلك التعليمات كما نعرفها من شعائر الحج شرعا ؟

    او يطلع علينا المعممون واذا ايديهم في ايدي الكفار (كما يسمنوهم من الغرب ) ويصدرون الفتاوي بتكفير واو بتأييد من يرغبون به لغرض تدمير الشعب والامة الاسلامية واقطارها والامثال كثيرة والادهى نحن نتفرج على الملايين من الايتام والمهجرين من ارضهم وديارهم يفرون من الموت الذي صنع وسجع من قبل من يجلس على كرس الحكم ويدعي انه حامي الاسلام والشريعة؟

    والغريب والعجيب نفس أولئك المعممون والذين يطلقون عليهم رجال دين وليس هم برجاله يلعنون الكفار والانظمة الكافرة والمستبدة في خطبهم في كل جمعة وهم نفس الكفار الين اتوا يدمرون ويخربون ويشردون المسلمين من ديارهم ويتيمون ابناء المسلمين؟

    واذا ترى الجهاد في كل مكان يقتل ويخرب الديار والابرياء ولكن هؤلاء القذرين والمجرمين لا يعرفون الجهاد في ارض احتلت منذ 70 عاما ولا زالت لا يعرفنها ولا ينطقون اسمها ولكنهم ساعون في تقتيل المسلمين اكثر من تقتيل الكفار كما يدعون.
    ثانياً
    ارال تعمل في قطر اليس لكم ان تقول لنا لماذا تركت مصر واهلها.؟
    هل قطر افرض من مصر لغرض اعطاء وتدريس ابنائكم هنام واكم غل بعد كيلومترات من قاعدة "الكفار: هناك والتي نصبت واتت لتقتيل المسلمين؟

    ولا حول ولاقوة الا بالله

    ردحذف
  3. معك حق يجب علينا التنبه بلك حتى لانقع بمشاكل مع ابنائنا مستقبلناا..

    شكرا موضوع رلئع..

    ردحذف

29 خطوة لتكون مبدعا

الابداع يبدأ من الإيمان به وتنفيذ بما تؤمن به

رحلة إلى حافة الكون - ناشيونال جيوغرافيك

The Great Escape - Lion and Bear من سينجح الأسد أم الدب

Sardines run الهجوم على السردين

الرزاق - عمرو خالد - فيلم

ما أروع كوكبنا

الهرم المعجزة - د. مصطفى محمود

Do not give up لا تستسلم ابداً

ثق بنفسك - اياك ان تستمع لتثبيط الآخرين لك

قانون الجذب في خمس جمل وأغنية - من أسرار السعادة

اسلحتك لاقتحام الحياة

( قصة عقلان ) عقل المرأة وعقل الرجل

انه وقت التغيير - فلنبدأ من الآن

انظر للطلاب كيف يذهبون للمدرسة

بائعة المناديل - قصة واحدة عظات كثيرة

الاحترام نبض الجياة

بر الوالدين - موقف مؤثر جدا

الخرافة و توقع المستقبل-د. نبيل فاروق - الجزء الاول 1-3

الخرافة و توقع المستقبل - د. نبيل فاروق - الجزء الثاني 2-3

الخرافة و توقع المستقبل-د. نبيل فاروق - الجزء الثالث 3-3

Hatchery Chicks - How it's made كيف تفرخ الكتاكيت

الفقاعات السحرية المشتعلة

انظروا ماذا قدم علماء المسلمين للعالم بالقراءة والعلم -اضغط على علامة تكبير الفيديو لترى النص كاملا